حياة بلا توثر

لا تخلو الحياة من توتر  
فكل من يدُب على الارض من الحيوانات والبشر و كل المخلوقات لابد أن تعيش أوقاتاً قد تكون طويلة وهي في قلق وأرق ربما صغير وقد يكون حاداّ جدا إلى درجة الإكتئاب
لا تقلق يا أخي ويا أختي فالحياة هكذا أوراق مُبعثرة ..وكل من يولد فيها يبدأ مشواره لجمع أوراقه وترتيبها لكن!؟
قد لا تستمر لعبة ترتيب الأوراق كما نريدها نحن
"فكما تجري الرياح بما لا تشتهي السفن "
تأثي رياح تبعثر أوراقك من غير أن يكون ذلك في الحسبان ونعيش في قلق وضغط  , ولأننا مختلفون هناك من حقق نجاحا في حياته تبدو أوراقه مرتبة ترتيباً جيداً يجعلنا نتسائل ؟ أين مكامن الخلل وهل هي الصُدفة ؟ تجعل هذا وصل ..وأخر فشل؟
قد أقول لك : لا مكان للصدفة في حياة لا تعرف التمييز في الأبيض و الاسود

إما تعمل وتنجح ..وإمّا تراقب فشلك
إبدأ حياتك بقوة وعزيمة 
أرِ الخلق كلّهم أنك مقدام على تحقيق أروع الإنتصارات قبل أن تكون أنت وسيلة يحقق بها غيرك إنتصاراتهم
 



 

يسمح لكم بنقل الموضوع بشرط ذكر المصدر : حياة بلا توثر | مدونة تطوير الذات
 
ساهم في نشر الموضوع ولك جزيل الشكر !

أضف تعليقك عن طريق الفيسبوك :
أمراضنا؟, تطوير الذات, علاج أمراض النفوس

0 تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

(الكاتب) مدونتي الشخصية

الرجوع للأعلى