حلول مشكل خجل الأطفال..الذي يتسبب في مشاكل عميقة في الكبر

أثبتت دراسة نفسية حديثة أن 10إلى 15% من الأطفال يولدون ولديهم ميول واستعداد للخجل، وتبدأ أعراض الخجل عند الطفل بعد تجاوز عامه الأول، حيث يخفي وجهه بيديه، أو يهرب، أو يغمض عينيه إذا خاطبه شخص غريب عنه.. إلخ، إلا أن هذه الأعراض النفسية قابلة للتصحيح والعلاج.



إليك مجموعة من الحلول لمساعدة الطفل على تجاوز مشكل الخجل: 

-الإصغاء لمشاعر الطفل وأفكاره وآرائه، وعدم إهماله.

-البعد عن السُلطوية في التعامل مع الطفل، فنتائجها دائماً عكسية.

-يجب عدم المقارنة بين الطفل وإخوته، فهذا يولد عقداً نفسية لديه.


- تربية الطفل على الاستقلال بالذات، والاعتماد على النفس.

- محاولة تدريب الطفل تدريجياً على التصرف بمفرده في المواقف العمرية المناسبة.

-إعطاؤه الفرصة لكي يعبر عن رأيه بقول"لا" في الوقت المناسب.

- الحرص على العدل والمساواة بين الأبناء، خاصة البنات مع الذكور، فإن الاهتمام بالذكر فقط يولّد عند البنات الخجل والانطواء وفقدان الثقة بالنفس والاكتئاب.


- تشجيع الطفل على مختلف الهوايات، رياضية أو ثقافية أو أدبية. 

-الإستماع جيدا للطفل ومخاطبته بشكل رقيق وتحاول أن تخبره بأنه شجاع أو بطل أو ناجح أو ما شابه..وهذا في فترة الطفولة التي يبدأ فيها نضج التفكير لديه.

- جعل الطفل يدعو بعض أصدقائه من المدرسة لزيارته، لتناول الغذاء أو العشاء سوياً، وحثه على تجاذب أطراف الحديث معهم.



 

 
ساهم في نشر الموضوع ولك جزيل الشكر !

أضف تعليقك عن طريق الفيسبوك :
بناء المجتمعات, علاج أمراض النفوس

0 تعليقات:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

(الكاتب) مدونتي الشخصية

الرجوع للأعلى